les épouses du Rassoule ALLAH sala allahou aleihi wa salam

Aller en bas

les épouses du Rassoule ALLAH sala allahou aleihi wa salam

Message  Admin le Mar 11 Mai - 19:43








خديجة بنت خويلد

كانت متزوجة من اثنين قبل النبي صلى الله عليه
و سلم، و هي أول من أسلم، و لقد سلم الله عليها
عن طريق جبريل، و لم يتزوج

الرسول صلى الله عليه و سلم عليها حتى ماتت، و مكث معها 24 سنة و أشهر، و
كان وفياً لها بعد موتها يبر أصدقائها و يكثر من الدعاء لها و الاستغفار
لها.


سودة بنت زمعه


تزوجها
النبي في
السنة العاشرة و
لما أسنت هم بطلاقها فقالت لا تطلقني و أنت في
حل مني، فأنا أريد أن أحشر

في أزواجك و إني قد وهبت يومي لعائشة فأمسكها
رسول الله صلى الله عليه و

سلم حتى توفي عنها و توفيت في آخر خلافة عمر.


(أم سملة) عاتكــة بنت عامر )


كانت أول مهاجرة من النساء، و قد أصيبت
بوفاة زوجها ( أبو سلمة ) فتزوجها النبي، و كان
النبي إذا صلى دخل على

نسائه فيبدأ بأم سلمة لأنها أكبرهن و توفيت و
عمرها 84 سنة، و كانت آخر

زوجات النبي.


زينب بنت
خزيمة


و تسمى أم المساكين لأنها
كثيراً ما تطعم المساكين و

توفيت و رسول الله صلى الله عليه و سلم حي و قد مكثت عند رسول الله ثمانية
أشهر.


جويريه بنت الحارث
تزوجها
النبي بعدما أعتقها حيث كانت من سبايا بنى المصطلق، و لقد أعتق الله بها
مائة أهل بيت من بني المصطلق فكانت أعظم بركة على قومها و

توفيت سنة 50 للهجرة.

حفصة بنت عمر ابن الخطاب


قد
عرضها والدها على أبو بكر حتى يتزوجها فلم يجبه
و كذلك على عثمان فلم يجبه

فلبث ليالي ثم خطبها رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال أبو بكر لعمر
فإنه لم يمنعني من خطبتها إلا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم
يذكرها و لم أكن لأفشي سر رسول الله، و قد طلقها النبي ثم راجعها، و قد
توفيت سنة 41 للهجرة و قد بلغت 60 سنة.


عائشة بنت أبي بكر
الصديق


رآها النبي في
المنام قبل أن يتزوجها مرتين، و تزوجها و هي
بنت سبع سنين و زفت إليه و هي بنت تسع سنين، و
توفي عنها و

هي
بنت 18 سنة، و كان يلعب
معها و يدعو لها و قالت أنها فضلت على نساء
النبي بعشر: انه لم ينكح بكر

غيرها، و لم ينكح امرأة أبواها مؤمنين مهاجرين
غيرها و أنزل الله براءتها

من السماء، و جاء جبريل بصورتها في حريرة، و
كانت تغتسل مع النبي في إناء

واحد، و كان ينزل عليه الوحي و هو معها، و قبض و هو بين سحرها و نحرها ومات
في الليلة التي كان الدور عليها و دفن في بيتها.


زينب بنت جحش


تزوجها النبي
و عمرها 35 سنة، سنة 3 هجرية وكان قد استخار بها فقال تعالى(وَتُخْفِي فِي
نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ
)) فكانت زينب تفخر على أزواج النبي و

تقول زوجكن أهلوكن و زوجني الله نعالى و كانت تقية و صادقة الحديث و تكثر
من صلة الرحم و تكثر من الصدقة و توفيت سنة 20 للهجرة و صلى عليها عمر بن
الخطاب.


(أم حبيبة) رملة
بنت أبي سفيان


هاجرت إلى الحبشة مع زوجها فتنصر
زوجها و

مات، فتزوجها النبي و هي بأرض الحبشة و أرسل للنجاشي رسول الله و أصدقها
النجاشي 400 دينار عن رسول الله و أرسلها النجاشي مع شرحبيل في سنة 9
للهجرة و توفيت سنة 44 للهجرة.


ميمونة بنت الحارث


و هبت نفسها للنبي، قال
تعالى

وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ
النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ
تزوجها
حين اعتمر بمكة و توفيت سنة 61 للهجرة.


صفية بنت حيي


كان أبوها سيد
بني النضير، و جعل الرسول عتقها صداقها، و قد دخل عليها رسول الله و هي
تبكي فقال له أن حفصة و عائشة ينالان مني يقولان نحن خير منك نحن بنات عم
رسول الله، فقال لها النبي ألا قلت لهن كيف تكن خيراً مني و أبي هارون، و
عمي موسى و زوجي محمد. و توفيت في آخر خلافة عمر



avatar
Admin
supermoderateur
supermoderateur

Nombre de messages : 744
Age : 45
Date d'inscription : 21/06/2008

Voir le profil de l'utilisateur http://zeforum.forumperso.com

Revenir en haut Aller en bas

Revenir en haut

- Sujets similaires

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum